السحر

السحر

المشاهدات : 211 وقت الإضافة: الخميس 20 فبراير 2003


السؤال
بواسطة : هانى
كود السؤال : 525
بسم الله والصلاةوالسلام على رسول الله اما بعد
فضيلة الدكتور برجاء التكرم بأفادتى عن سؤالى بشكل دقيق ومحدد وهو ان لي جاره رحمها الله كانت ترش على عتبة بيتها ماء به الله اعلم اعمال سحر او فك لاعمال سحر وان بيتي بجوار بيتها بصفة مباشره وكان ما ترشه علي عتبة بيتها يكون لنا منه جزء وانا الان لى اختين علي قدر من الالتزام والدين والحمد لله ومتعلمين باعلى الشهادات ولكن كلما يتقدم احد لخطبتهم غالبا ما يحدث شى والله اعلم ما هو وان كل ما يأتى اليا يكون علي سيرة والدنا رحمه الله تعالى فقلى بالله عليك ما افعله من قرأة القران فى البيت مع العلم باننا كلنا والحمد لله مصليا ولا ينقطع القران من البيت وان اختى قريبا جدا رأت شخص يلبس رداء ابيض يدخل غرفة الصالون في البيت ،،،،
والسلام عليكم ورحمة الله

رد الدكتور

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته... لم أفهم ما تقصده بقولك : ( وان كل ما يأتي الينا يكون على سيرة والدنا رحمه الله تعالى ) . ولم تذكر لي كيف ينصرف الخطاب . أولاً : انصحك بقراءة القرآن الكريم على أختيك ، وبخاصة سور : ( الفاتحة ، الإخلاص ، والمعوذتين ) . نعم هناك بعض من القرآن الكريم صحّ عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قراءته على المريض ، أو التأييد على قراءته ، وهي : سورة الفاتحة ، والمعوذات ، وهي ( الفلق ، والناس ، والإخلاص ) . أو هما يقرأانها على نفسيهما . فقد قال الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ عن الفاتحة : إنها أعظم سورة في القرآن الكريم . وصح أن صحابيا قرأ الفاتحة على لديغ فبرأ . كما صح من حديث عائشة : أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ كان يقرأ على نفسه في مرضه المعوذات ، وينفث على يديه ، ويمسح بهما جسده الشريف . وصح من حديث أبي سعيد : ( كان رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يتعوذ من الجان ، وعين الإنسان ، حتى نزلت المعوذات ، فأخذ بها ، وترك غيرها ) . وإن حصلت هذه من رجل صالح فهي أحسن ، وابتعد عن المحترفين لهذه الأمور . ثانياً : أنت لم تذكر عداوة بينك وبين تلك المرأة ، بل ويبدو أن العلاقة معها طبيعية ، ومن ثم فالظاهر أنها لا تعمل عملا يؤذيكم . وكونها ـ كما تقول ـ ترش الماء وقد يكون رش الماء لفك سحر ، أو عمل سحر ، فإن كان عمل سحر فهو ليس لأختيك ، وإن كان فك سحر ، فهو غير ضار ، وهو ـ أيضا ـ ليس لأختيك . ثالثاً : من وجهة نظري دع عنك التفكير في هذا ، وفتشوا عن أمر موضوعي ، وحسي قد يكون هو السبب ، ليجلس كل واحد من أفراد البيت منفردا ، ويفكر في الأمر جليا ، علكم تهتدون إلى السبب ، وتعالجون الموقف ، آمل أن أكون قد أجبتك ، وأفدتك ، والله يختار لأختيك ما فيه الخير

أضف تعليق